تأمل الإربعاء 6-1-2021

الاربعاء 6-1-2021 القراءة الكتابية. سفر التكوين الإصحاحات11و12 وإنجيل متى الإصحاح6. تأمل من تكوين 12 كان الاسم الأول له أبرام Abram "الأب الرفيع" أو "الأب المكرّم" وتم تغييره فيما بعد إلى ابراهيم ومعناه "أبو جمهور" (تك17: 5)، وكانت حياة هذا الرجل الرائع الذي أستحق أجمل الالقاب مثل أبو المؤمنين وخليل الله. كان أمام إبراهيم أن يتخذ قراراً، أن يختار بين أن يرتحل هو وعائلته وممتلكاته إلى جهة مجهولة، أو أن يبقى حيث كان. كان عليه أن يختار بين الأمان الذي كان يعيشه، وبين الارتحال المجهول تحت إرشاد الله. وكل ما كان يستند إليه، إنما هو وعد الله له أن يرشده ويباركه. ونتعلم من حياة إبراهيم:

1- حياة الطاعة: أول ما نسمعه عن الرجل هو دعوة الله له إلى أرض لا يعلمها " وَقَالَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ: "اذْهَبْ مِنْ أَرْضِكَ وَمِنْ عَشِيرَتِكَ وَمِنْ بَيْتِ أَبِيكَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُرِيكَ... فَذَهَبَ أَبْرَامُ كَمَا قَالَ لَهُ الرَّبُّ" (تك12: 1، 4)، خرج وهو لا يملك سوى دعوة الله له وإيمانه بصدق هذا الوعد، لم يقل للرب أرنى لأخرج فمنطق الله أخرج لترى، وفى إصحاح الإيمان يقول "بِالإِيمَانِ إِبْرَاهِيمُ لَمَّا دُعِيَ أَطَاعَ أَنْ يَخْرُجَ إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي كَانَ عَتِيداً أَنْ يَأْخُذَهُ مِيرَاثاً، فَخَرَجَ وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ إِلَى أَيْنَ يَأْتِي" (عب11: 8).

2- حياة المذبح: بعد الطاعة "ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ: "لِنَسْلِكَ أُعْطِي هَذِهِ الأَرْضَ". فَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحاً لِلرَّبِّ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ"(تك12: 7)، ففي طاعتنا نتمتع برؤية الرب وأيضاً نمتلك المواعيد عندما نقترب منه.

3- حياة الخيمة: فإن أردنا أن نلخص حياة إبراهيم نقول عنها "خيمه ومذبح" "ثُمَّ نَقَلَ مِنْ هُنَاكَ إِلَى الْجَبَلِ شَرْقِيَّ بَيْتِ إِيلٍ وَنَصَبَ خَيْمَتَهُ"(تك12: 8)، رغم غنى إبراهيم وممتلكاته لم نقرأ عنه أنه بنى بيتاً، فقط خيمة وهذا لإحساسه اليقيني بأنه غريب ونزيل في هذا العالم "أَقَرُّوا بِأَنَّهُمْ غُرَبَاءُ وَنُزَلاَءُ عَلَى الأَرْضِ"(عب 11: 13)، فنحن لسنا من هذا العالم بل غرباء ونزلاء. من أسمى صفات إبراهيم طاعة الله الكاملة وأبو الإيمان أي أرضى الله بإيمانه. يعلمنا إبراهيم ثلاث دروس عملية لليوم وهي:1 -طاعة الله. 2- حياة المذبح أي تقديم الصلوات والعبادة بشكل مستمر. 3- حياة الخيمة أي أننا ضيوف في هذا العالم يجب أن نكنز في السماء حيث يجب ان تكون قلوبنا كمؤمنين وأبناء لإبراهيم بالإيمان.


مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
1logo.png