تأمل الجمعة 5-2-2021

الجمعة 5-2-2021

القراءة الكتابية اليومية: سفر الخروج الإصحاحان 21و22. وإنجيل مرقس الإصحاح 8.

تامل من: إنجيل مرقس 34:8-38.

دعا الرب يسوع تلاميذه لحمل الصليب واتباعه، اي ليدفعوا ثمن تبعية المسيح. قال لهم يسوع:" أنا سوف أتألم وأموت ليخلص الناس. وإذا أردتم أن تتبعوني، ينبغي أن تتخلّصوا من كل دافع أنانيّ، تدعونا كلمات الربَّ إلى حياة إنكار النفس، والتسليم، والألم، والتضحية". المسيح يدعونا لبذل حياتنا من أجله ومن أجل الإنجيل، مكرّسين له الروح والنفس والجسد. فهو يطلب منّا أن نكون في خدمته المقدّسة، مُقدِّمين حتى حياتنا من أجل تبشير العالم، فهذا هو معنى خسارة حياتنا. ثمن تبعية المسيح يساء فهمه من الكثيرين، في معظم الاحيان لا ندرك أن معنى كلمة " اتبعني" قد تعني بستان جسثيماني وتلة الجلجثة او فقدان الحياة. فكثير من الاحيان لا ندرك أن هنالك صليب يجب علينا ان نحمله في حياتنا اليومية ونعيش هذا الصليب ونشاركه لمن حولنا. ويخبرنا الرب يسوع مسبقاً أن من يستحي به وينكره ويخجل بالصليب امام الناس فأن المسيح سوف يخجل به متى جاء في مجده يخجل به امام الآب السماوي و الملائكة. نحتاج أن نفحص قلوبنا، ماهي الاشياء التي تشغلنا عن حمل الصليب؟ أين نحن من حياة الصليب؟

لاي طلبة صلاة او مشورة روحية لا تتردد بالتواصل مع القس ندى الله الرجو.

nadalla@faithoakville.ca


١٢ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
1logo.png