تأمل الخميس 21-1-2021

الخميس 21-1-2021.

القراءة الكتابية اليومية. سفر التكوين الإصحاحان 41و42. وإنجيل متى 21.

تأمل من. تكوين 41.

بالحياة مع الله تأتي البركات والفرص بدون انتظار لها. أُحضر يوسف من السجن في عجلة وأوقف أمام ملك مصر(فرعون). هل كان عند يوسف وقت للاستعداد لهذا الموقف؟ نعم ولا! لم يكن عنده أي استعداد أن يخرج أمام الملك لكي يستجوبه. ومع ذلك كان يوسف مستعداً لأي شيء لأنه كان بعلاقة دائمة وصحيحة مع الله. لم تكن معرفة يوسف بتفسير الأحلام هي التي اعانته، بل معرفته بالله. فيحثنا يوسف أن نكون مستعدين دئماً بمعرفة الله وعندئذ سوف نكون على استعداد لاي شيء يعترض طريقنا. بعد أن فسر يوسف حلم فرعون، قدم له خطة دقيقة للتغلب على المجاعة. التخطيط كان مسؤولية يوسف لكن خطة الله لأجل يوسف ولأجل شعب مصر كان من خلال يوسف، وبأمانة يوسف استطاع أن ينقذ أمة كاملة بطاعة الله. ويحثنا يوسف عندما نكون في مركز مسؤولية يجب أن نخطط ونعطي خطوات عملية للتغير.

اريدك الآن أن تلاحظ حياة يوسف من البداية:

1 - يوسف سيق إلى مصر والعبودية بأحلامه، وبالأحلام رفع إلى مقام عالي.

2 – أخواته خلعوا عنه الرداء، بينما ملك مصر البسه ثياب كتان فاخرة.

3 – أخواته طرحوه في الجب، وفرعون رفعه من السجن.

4 – أخواته باعوه عبداً، وفرعون جعله ملكاً وسيداً. واعطاه اسم (صَفْنَاتَ فَعْنِيحَ) الذي معناه مانح الحياة.

5 – ارتفع يوسف الى مكانة عالية صاحب سلطة في قصر فرعون.

تضمن تدريب يوسف حوالي 13 عام ليكون في مكان ذو أهمية ويخدم الله حسب طرقه وبكل سلطان. لكن طوال هذه السنين كان حسب قلب الله ويتهرب من الخطية، حتى في سجنه كان واثق ومتمسك بعلاقته مع الله.

لا اعرف كم مر على فترة ألمك وكل يوم تقول غداً سوف يفعل الرب معجزة. أشجعك أن إله يوسف موجود اليوم وغداً والى الابد، الجأ إليه فهو يعتني بك.

لأي طلبة صلاة او مشورة روحية لا تترد بالتواصل مع القس: ندى الله الرجو.

nadalla@faithoakville.ca


٥ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
1logo.png