تأمل السبت 20-2-2021

السبت 20-2-2021.

القراءة الكتابية اليومية: سفر اللاويين الإصحاحان 11و12. وإنجيل لوقا الإصحاح 7.

تأمل من إنجيل لوقا18:7-23.

بعد ان دعا المسيح تلميذه وفعل معجزات كثيرة، كان المعمدان في السجن في هذا الوقت. فبالنسبة للمعمدان أنه صوت صارخ في البرية يهيئ الناس لمجيء المسيح. ولم يعرف إذ قد انتهى دوره كونه بالسجن او لا. فأرسل لسؤال يسوع هل أنت المسيح أم ننتظر آخر. بكلمة ثانية هل انتهت إرساليتي او لازال هنالك عمل ينبغي أن اقوم بهِ.

رد الرب يسوع على جواب يوحنا قائلاً للمرسلين منه: أخبروا يوحنا أنني أصنع المعجزات التي تنبّأ عنها الأنبياء(إش35: 5، 6؛ 61: 1) بكلمة ثانية أنا المسيا المنتظر التي تمّت فيّ النبوءات. " كتب س.ج. مور C.G. Moore في هذا المجال: "لا أعرف عن ساعات تشهد امتحانًا للإيمان أعنف من تلك التي فيها يضاعف الرب يسوع البراهين على قدرته من دون أن يستخدمها... فهناك حاجة كبيرة إلى النعمة عندما يعود المرسلان بالقول:” أجل إنه يملك كل السلطان والقدرة؛ غير أنه لم يتلفظ ولا بكلمة واحدة بقصد إخراجك من السجن“. لا تفسير؛ بل تعزيز للإيمان، وترك لأبواب السجن موصدة؛ وبعد هذا التفوه بالرسالة: «طوبى لمن لا يعثر فيّ». وهذا هو كل شيء." رجعوا تلاميذ المعمدان ولسان حالهم يقول هنالك براهين كثيرة أن يسوع هو المسيا فهو يعمل اعمال ظاهرة ومنظورة وملموسة. يسوع المسيح خلق عيون للعمي وشفى العرج وخلق جلد جديد للبرص وشفى الصم وأقام موتى.

هل اختبرت الشفاء الإلهي؟

هل مازال لديك مرض روحي لم تشف منه؟

يسوع فتح اعين العمي تعال ندعوه لكي يفتح عيوننا الروحية لكي يزيل كل غشاوة روحية عن عيوننا لكي نرى كلامه ووصاياه بوضوح.

لاي طلبة صلاة او مشورة روحية لا تتردد بالتواصل مع القس ندى الله الرجو.

nalrajo@grandviewchurch.ca


٥ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
1logo.png