تأمل السبت 27-2-2021

السبت 27-2-2021.

القراءة الكتابية اليومية: سفر اللاويين الإصحاح23و24. وإنجيل لوقا الإصحاح 14.

تأمل من: إنجيل لوقا 34:14و35.

" اَلْمِلْحُ جَيِّدٌ. وَلكِنْ إِذَا فَسَدَ الْمِلْحُ، فَبِمَاذَا يُصْلَحُ؟"

الملح هو صورة مجازية عن المؤمن الذي يتبع الرب يسوع ويعيش القداسة الشخصية التي تحفظنا من الفساد الذي في شهوة العالم. وبمكان آخر قال الرب يسوع أنتم ملح الأرض، أي أنتم الذين تعطون ملح لهذا العالم، أنتم تعطون طعمة مختلفة لهذا العالم الفاسد الذي يحتاج لطعم القداسة ويحتاج لرائحة المسيح الزكية ويحتاج لنفس إلهي مختلف عن نفس الشر والخطية والدنس. وبعد هذا نقرأ عن الملح أنه فسد، ويقول الكتاب إذا فسد الملح لا يصلح حتى للمزبلة. كيف يفسد الملح؟ يفسد الملح عندما يتبلل بالماء ولا يبقى منه سوا الرواسب التي لا تنفع لشيء. لذلك يحذر الرب ويقول " مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ، فَلْيَسْمَعْ" أي أنتبه يا مؤمن، أيها الملح في العالم، المرسل لكي تغير طعم الفساد والشر إلى طعم محبة وخلاص وقداسة. أنتبه أن تتبلل في شهوات وخطايا العالم لكيلا تكون مادة صلبة راسبة لا طعم ولا تأثير لها في العالم. نحتاج أن نفحص أنفسنا ماهي الأشياء التي تبللنا وتريد أن تفسدنا وتنزع رائحة المسيح الزكية منا.

هل نعيش كملح في حياتنا المسيحية؟

لاي طلبة صلاة او مشورة روحية لا تتردد بالتواصل مع القس: ندى الله الرجو.

nalrajo@grandviewchurch.ca


١٩ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
1logo.png