تأمل بعنوان : ليس لي إنسانً.