تأمل يوم الاثنين4-1-2021

الإثنين 4-1-2021.

القراءة الكتابية اليومية. سفر التكوين الإصحاحات 7و8. وإنجيل متى الإصحاح 4.

تأمل من تكوين 4:7-9.

شخصية نوح من اهم شخصيات الكتاب المقدس. والطوفان الذي حصل في أيام نوح هو ثالث اهم حدث بتاريخ الجنس البشري. في الإصحاح السادس من تكوين وجد نوح نعمة في عيني الرب. لأنُه كان باراً وحسب قلب الرب وأخذ قرار شخصي أن يتبع الرب ويحفظ الوصايا مهما كلفه الأمر. وهنا في الإصحاح السابع نرى أن الله تكلم مع نوح وحذره ان الطوفان سوف يحصل. بالمنطق مستحيل أن يحصل طوفان مثل هذا، لأنه كارثة عالمية وصعب أن يحصل بهذا الحجم فهو شيء لا يصدق نوعاً ما. لكن بالإيمان صدق نوح كلمات الله. الإيمان الحقيقي لا يحتاج أي علامات او أي دليل إضافي او أي صوت او حتى رؤيا او حلم او اكتشاف او بحث علمي. الإيمان هو ان اقبل كلمة الله لأن الله قالها " "وَأَمَّا الإِيمَانُ فَهُوَ الثِّقَةُ بِمَا يُرْجَى وَالإِيقَانُ بِأُمُورٍ لاَ تُرَى" عبرانيين 1:11. أي ان الإيمان مبني على الثقة وتصديق عطية الله وتصديق كلمة الله. نوح آمن بالطوفان مع أنُه لم ير بعد انه سوف يغطي الأرض والعالم بأكمله. عندما تكلم الله مع نوح لم يكن مطر على الأرض بعد. كان هنالك ضباب والرطوبة تسقي كل شيء يحتاج لماء. لم ير أحد المطر قبل الطوفان. لكن نوح صدق الله ووثق بالله حتى لو انه لم ير بعد. وثق بالله عندما حذره عن " أمور لم تر بعد" هذا هو الإيمان واليقين الذي طبيعته وأساسه الثقة بالله. لذلك يا اخوة نحتاج لإيمان وثقة لأن الكتاب يقول " َلَكِنْ بِدُونِ إِيمَانٍ لاَ يُمْكِنُ إِرْضَاؤُهُ، لأَنَّهُ يَجِبُ أَنَّ الَّذِي يَأْتِي إِلَى اللهِ يُؤْمِنُ بِأَنَّهُ مَوْجُودٌ، وَأَنَّهُ يُجَازِي الَّذِينَ يَطْلُبُونَهُ" (عبرانيين 11: 6). كان قلب نوح مليء بالإيمان والثقة بالله وفي قلبه مخافة الله وطاعة لله، لذلك عندما تكلم معُه الله طاع وبنى فلكاً.

ما أروع هذه الدروس من الإيمان. 1 – إيمان اساسه قوي متين فيه يقين وتصديق لوعود الله. 2 – إيمان يثق بما يقوله الله حتى لو كان ضد المنطق والعقل. 3 – إيمان دافعه مخافة الله وليس الخوف من الله. 4 – إيمان مثمر.

تعالوا نفحص أنفسنا.

1 – ما هو أساس إيماننا؟

2 – ما هو دافع إيماننا؟

3 - هل إيماننا مثمر؟

4 – إلى أي مدى لدينا إيمان وثقة بالله؟

الجواب لديكم أعزاءي ومازال لدينا وقت أن نرجع إلى الله ونكسر قلوبنا ونطلب رحمته.


مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
1logo.png